أيهما أكثر ضررا.. التدخين أم العيش في المدن الملوثة؟ّ

مواضيع مفضلة

الخميس، 3 مايو 2018

أيهما أكثر ضررا.. التدخين أم العيش في المدن الملوثة؟ّ

ظهر تطبيق رقمي جديد، يمكنه مقارنة ضرر التدخين بضرر استنشاق هواء المدن المكتظة والملوثة، ووحدة القياس المستخدمة هي "سيجارة".
وفي كل يوم تمضيه في المدينة، يقوم التطبيق بحساب التلوث المحيط بك ومن ثم إعطائك النتيجة على شكل عدد "السجائر المفترضة" التي قمت بشربها، بما يعادل كمية التلوث التي استنشقتها في ذلك اليوم.



وعند اختبار التطبيق في مدن مختلفة، تبين أن جميع سكان بكين يسنشقون هواء ملوثا بما يعادل 4 سجائر كل يوم، أي 120 سيجارة في الشهر. أما بالنسبة لمدينة لوس أنجلوس، فيعادل تلوث الهواء حوالي نصف سيجارة يوميا. وأتت دلهي في المركز الأول، بأكثر من 10 سجائر يوميا، لكل شخص يعيش فيها.

ويحظى التطبيق بإقبال جيد من المستخدمين، حيث شكلت معلوماته مفاجأة، كان يجهلها العديد من الناس، حول مدى التلوث الجوي في المناطق المكتظة. وكان الاعتقاد السائد: كل من لا يدخن، فهو آمن.
أما مدينة بوينس آيريس، فكانت من أكثر مدن العالم جودة هوائيا، والأولى في قارة أمريكا الجنوبية.
كما يمكن تحميل التطبيق بواسطة المتاجر الإلكترونية، والذي يحمل اسم "!Shit, I Smoke".
المصدر: Huffington Post

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف